الحراك عائد بقوّة.. استعدادات لعصيان مدني يشلّ البلد! :

0 59

تتفاقم الأزمة المالية والاقتصادية في لبنان يوما بعد يوم، ولا مؤشرات حتى الآن تبشر بأن الى حلحلة في ظل استمرار ازمة شحّ الدولار والانهيار الحاصل بسعر صرف الليرة من جهة والوضع المعيشي الصعب. وفي ظل هذه الأجواء اشارت “اللواء” الى ان هناك تحضيرات جارية على  جبهة الحراك المدني لاطلاق اوسع تحركات، يمكن ان تؤدي الى شل البلد، مع تزايد الانهيارات الاجتماعية، بعد الازمة الساحقة التي ضربت التوازن الاجتماعي، بحيث فقدت الطبقة الوسطى التي تحفظ عادة التوازن في النظام ثلثي قوتها الشرائية، وانتقلت الى الطرف المخفض من الطيف.

وتحدثت بعض المصادر عن استعدادات تجري للعصيان المدني، ما لم تتمكن الحكومة من لجم ارتفاع سعر الدولار، وسائر اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية. وأشار موقع “أم. تي. في.” إلى توافر معلومات عن “مجموعةً كبيرة ومنظّمة تستعدّ للتحرّك شعبيّاً بدأت تعتمد تطبيقاً هاتفيّاً، غير “الواتساب”، للتواصل في ما بين أعضائها بهدف الابتعاد عن المراقبة”.

مصدر janoubia