قطع طرقات واحتجاجات مسائية: نقمة بلا ثورة

0 7

عاد نشاط قطع الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية، مساء يوم الثلاثاء، احتجاجاً على الواقع الاجتماعي والأوضاع المعيشية والانهيار المالي والتقنين الكهربائي. وانضم إلى سلسلة أسباب التحرّكات ارتفاع سعر ربطة الخبز. فلم يكد وزير الاقتصاد، راوول نعمة، يعلن القرار الأخير حتى بدأ قطع الطرقات في العاصمة والمناطق. فشهدت بيروت حركة اعتصامات وتجمّعات احتجاجية قطع خلالها المحتجّون السير في أحياء مختلفة. فتم قطع طرقات المدينة الرياضية، الكولا، قصقص، كورنيش المزرعة، فردان، الحمرا، سليم سلام والصيفي.

تحركات صيدا
وباتجاه الجنوب، قطع أهالي الإقليم الأوتوستراد الساحلي في محلة السعديات، احتجاجاً على ارتفاع أسعار الدولار والأوضاع الاقتصادية الصعبة، في حين شهدت مدينة صيدا سلسلة من الاعتصامات. فقطع عدد من الشبان طريق عبرا-مجدليون بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على رفع أسعار الخبز والمواد الأساسية. كما قطع محتجّون طريق القياعة في المدينة. كذلك قطع محتجّون السير عند تقاطع إيليا في وسط المدينة بالاتجاهات الأربعة، وسط هتافات تندّد بالأوضاع التي وصلت إليها البلاد من أزمات انعكست على كل الصعد، وباتت تمس حتى برغيف الخبز. وشهد طريق عام الهلالية، شرق صيدا، اعتصاماً احتجاجياً على تردّي الأوضاع عمد خلاله المحتجّون إلى قطع الطريق بمستوعبات النفايات.

تحرّكات الشمال
وشمالاً، تكرّر مشهد قطع الطرقات في طرابلس، حيث احتشد محتجّون عند أوتوستراد التبانة وقطعوه بالاتجاهين، كما تم قطع طريق البحصاص عند المدخل الجنوبي للمدينة، حيث تم حرق الإطارات ووضع العوائق في الطريق. ونفذ مواطنون اعتصاماً أمام شركة كهرباء قاديشا احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي، مردّدين هتافات منددة بالمسؤولين والفساد والغلاء.

مصدر almodon