مصادر قواتية شرحت الاسباب للخطة الاصلاحية للكهرباء
     
الأربعاء, 01 آذار/مارس 2017 22:16

مصادر قواتية شرحت الاسباب للخطة الاصلاحية للكهرباء

Written by
Rate this item
(0 votes)

شرحت مصادر قواتية الاسباب الموجبة للخطة الاصلاحية التي اعدها حزب القوات من اجل تخفيف أعباء دعم الكهرباء في الموازنة وبالتالي تخفيض الفاتورة على المواطن.

واوضحت المصادر عبر وكالة “اخبار اليوم”  ان التحويلات لمؤسسة كهرباء لبنان تشكل نحو 40% من اجمالي الدين العام، وهناك استمرار بدعم الكهرباء من دون اتخاذ قرارات حازمة اصلاحية في هذا المجال مما سيرتب على الدولة ديون اضافية.

وفي حين اشارت المصادر الى قدم التجهيزات التي تؤثر سلبا على القطاع ككل، حيث آخر معمل لانتاج الكهرباء أنجز عام 1988،  اوضحت ان الطلب على الطاقة الكهربائية بالازدياد مع ازدياد الاستهلاك الطبيعي المحلي ليفوق 3000 الى 4000 ميغاواط في 2018،  اما الانتاج المتاح حاليا، فهو لا يغطي نصف الطلب الحقيقي والمتوقع.

ولفتت الى ان  أي استثمار من قبل الدولة في معامل الانتاج، سيرتب ديونا اضافية على الخزينة، والتي لا يمكن ان نستمر في زيادتها بسبب حجمها الضخم مقارنة بالدخل المحلي وعدم قدرة الدولة على تحمل تكاليف خدمتها، اضافة الى عدم وجود ضمانات بأنها ستكون متنجة بطريقة فعالة.

وذكرت المصادر ان انتاج الطاقة الكهربائية، خلال القرن العشرين، كان يتم من قبل الدول،  حيث ان دعم الاسعار ليس لتغطية الكلفة الطبيعية بل لتغطية تكاليف سوء الادارة المتعلقة بطبيعة القطاع العام. ففي الثمانينات تم تغيير هذا الواقع وادخل القطاع الخاص للاستثمار وادارة هذا القطاع بطريقة فعالة تنافسية ، علما انه حتى بعض الدول النفطية تقدم على خصخصة القطاع او اشراك القطاع الخاص به، كما نحو 6% فقط من مستخدمي الكهرباء حول العالم يحصلون على الطاقة الكهربائية من جهة حصرية.

وردا على سؤال، اكدت المصادر ان هناك حاجة ملحة لخفض الانفاق وتحسين الخدمة، في حين ان الموارد المالية للخزينة محدودة ولا يمكن ان نستحدث ضرائب على المواطن قبل اجراء اصلاحات جريئة من ناحية الانفاق. خصوصا وان لبنان يندرج تحت هذه الاقلية وتصنف خدمة الكهرباء فيه في المرتبة 135 من 138 في العالم في نوعية خدمة الكهرباء بحسب تقرير التنافسية لمنتدى الاقتصاد العالمي، وذكرت المصادر ان خطة لتطوير قطاع الكهرباء وضعت منذ 7 سنوات، كما كان هناك خططا متتالية ولم تؤد الى نتائج بسبب عدم التفاهم السياسي بالاضافة الى اسباب اخرى.

وكررت المصادر ان المواطن يدفع فاتورة كهرباء للدولة، اضافة الى فاتورة اخرى للمولدات غير الشرعية المملوكة من أشخاص، وفي الوقت ذاته تدفع  الدولة كلفة الانتاج العالية والتي تفوق تعرفة الاستهلاك، من دون تأمين تغطية على مدار الساعة، لافتة الى ان معدل كلفة الانتاج للكيلوات في معامل كهرباء لبنان 17 سنت للكيلوات بينما التعرفة للمواطن هي 9 سنت وتعرفة مولدات الكهرباء غير الشرعية 35 سنت للكيلوات.

وانطلاقا مما تقدم، اشارت المصادر الى انه من الممكن انتاج الكهرباء بكلفة 9 الى 12 سنت او أقل (حسب أسعار المحروقات والتكنولوجيا المستخدمة)، مما يوفر على الخزينة كلفة الدعم وعلى المواطن كلفة الفاتورة الكهربائية التي تقارب فعليا  25 سنت للكيلوات.

ولا بد من الاشارة الى ان معدل استخدام الكهرباء للمشترك في لبنان هو 500 كيلوات من كهرباء لبنان (لمدة 16 ساعة) و 250 من المولدات (لمدة 8 ساعات)،  مما يجعل معدل فاتورة الكهرباء الشهرية 132 دولار بما فيها المولدات غير شرعية، وبالتالي اذا تم اصلاح قطاع الكهرباء وبيع الكيلوات ب 14 سنتا على مدى 24 ساعة، يصبح معدل الفاتورة 105 دولار في الشهر.

وعلى سبيل المثال  اذا تم انتاج 1000 ميغاوات، يمكن تحقيق وفر يتراوح بين 500 الى 680 مليون دولار اميركي سنويا على الخزينة يبدأ تدريجيا خلال 4 أشهر من اصدار التراخيص وتصل الى ذروتها خلال 18 شهرا أي ان الوفر يمكن ان يطال موازنة 2017 و 2018 كبداية ويستمر في السنوات المقبلة

وفي هذا الاطار اكدت المصادر انه اصبح من الضروري اتخاذ خطوات جدية كخطوة اصلاحية حازمة تتماشى وتطلعات العهد الجديد بما فيها الشروع بتطبيق خطة وزارة الطاقة والمياه والتي تتطلب وقتا للتنفيذ، بالتوازي مع اطلاق اجراءات تؤمن الطاقة ضمن مهلة زمنية قصيرة مما يعالج مشكلة العبء على الموازنة بشكل تدريجي

وختمت المصادر القواتية، موضحة انه لتحقيق هذا الهدف، يجب تطبيق القانون 2014/288 كمرحلة اولى للتطبيق الكامل لقانون 2002/462 مما يتيح لمجلس الوزراء اعطاء تراخيص لانتاج الكهرباء بناء على اقتراح وزير الطاقة والمياه ووزير المال، الى حين تشكيل الهيئة الناظمة للقطاع،وهكذا نكون قد أشركنا القطاع الخاص في الكلفة وأتحنا المجال للاستثمار في الاقتصاد.

Read 174 times

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.