The Observer
     
The Observer

The Observer

أتيت لأطلب منكم أن تقولوا الحقيقة مهما كانت صعبة . 

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

فاجأت نجمة بوليوود كانجانا رانوت الجميع بتصريحات نارية عن الجنس، فسّرها البعض أن الهدف الوحيد منها أن النجمة تبحث فقط عن المساواة بين الجنسين.
وقالت رانوت: "إن ممارسة الجنس بالنسب إلى الرجل هو متعة، ولكن بالنسبة إلى المرأة بمثابة شبهة جنائية". وأشاد محبّوها بجرأتها، خصوصاً أنها رمز من رموز "النسوية" الباحثات عن المساواة بين الرجل والمرأة.
وقالت رانوت البالغة من العمر (31 عاماً) خلال استضافتها في قمة سينما جاغران الفنية: "لا أكره الرجال، في الواقع، لدي أصدقاء ذكور أكثر من الإناث، لكن علينا بالضرورة الأخذ في الاعتبار مطالب النساء والبعد عن إعطاء الأفضلية للمجتمع الذكوري".
وكانت رانوت احتلّت مساحات العناوين الرئيسة في أهمّ الصحف الهندية بسبب التصريحات المثيرة للجدل التي كانت تدلي بها في مقابلاتها الأخيرة، والتي تحدثت فيها عن علاقاتها المزعومة مع هريثيك روشان واديتيا بانشولي.
واستكملت كانجانا رانوت كلامها والذي نقله موقع Indianexpress، قائلةً: "أنا لست كارهة للرجال بل أصدقائي الذكور أكثر من الإناث"، وكشفت كانجانا رانوت أن رحلتها التي استمرت 11 عاماً في بوليوود، أظهرت لها كيف أن النظام بشكل عام متحيّز تجاه الرجال على حساب النساء.

mtv

 

 

كشفت صحيفة "نيويورك مورنينغ" بنسختها الإنكليزية، عن زيارة قام بها وفد لبناني الى العاصمة الأميركية واشنطن مطلع الأسبوع الحالي، والتقى خلالها عددا من مسؤولي الإدارة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع قوله، "إن وفدا من المجلس العالمي لثورة الارز، ضم رئيسه جو بعيني، وجون حجار وتوم حرب، زار واشنطن يوم الاثنين الفائت والتقى بمسؤولين بوزارة الخارجية ومجلس الامن القومي، كما التقى أيضا بمسؤولين في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ".

وبحسب الصحيفة فإن الوفد اعرب عن مخاوفه بشأن مخاطر الهيمنة الإيرانية في لبنان عبر "حزب الله" الذي يؤثر على الحكومة في البلاد، وناقش التهديد الذي يشكله اللاجئون السوريون في لبنان وإمكانية قيامهم بأعمال عنف ردا على الدور العدواني لحزب الله في سوريا."

وأعرب الوفد "عن دعمه للمساعدات الأميركية للبنان، خصوصا فيما يتعلق بالجيش اللبناني. ودعا المجلس إلى ضمان تقديم الدعم للجيش حتى يتمكن من أداء مهامه، وطالب ايضا بتنفيذ القرار رقم 1701 نشر قوات الطوارئ على الحدود بين لبنان وسوريا لضمان عدم عبور اسلحة الى لبنان، وناقش التهديد الرئيسي الذي يشكله حزب الله في لبنان بسبب الأسلحة التي يتلقاها".

الصحيفة اشارت، "إلى ان المسؤولين الأميركيين أكدوا ان العقوبات على "حزب الله" ستطبق قريبا، وستتضمن قائمة من أنصاره، كما أكدوا معرفتهم التامة لتضخم قوة حزب الله وتهديده بسبب تدفق الأسلحة عبر الحدود مع سوريا".

وأعرب المسؤولون الأميركيون "عن أملهم في توحد تحالف 14" آذار" مرة أخرى ضد "حزب الله" وأن يقدم جبهة موحدة مع المجتمع المدني ضد الحزب".
mtv
الجمعة, 22 أيلول/سبتمبر 2017 03:34

أربع سيارات أخذت أبو طاقية من عرسال؟!

 

ابو طاقية
 
 
أين أصبح "أبو طاقية"؟

بعدما ترددت معلومات عن أنّ الشيخ مصطفى الحجيري الملقب بـ“أبو طاقية” أصبح في تركيا، علم موقع “جنوبية” من مصادر في عرسال أنّ بعد اعتقال رئيس بلدية عرسال السابق علي الحجيري “أبو عجينة”، أتت أربع سيارات مفيمة ونقلت “أبو طاقية”.

وفي حين لم تفصح المصادر عن الوجهة إلا أنّها تؤكد أنّه أصبح خارج الأراضي اللبنانية.

janoubia

 

 
 
 
الصحافي والروائي فارس خشّان يعلق على كتاب وزير العدل المرسل إلى النائب العام.

لولا فقرة واحدة في كتاب وزير العدل سليم جريصاتي الى النائب العام ضد “مطلقي الشائعات والإتهامات” لكنّا ناقشناه علميا وقانونيا، بنظرة موضوعية، فاعترضنا على السيء وحاولنا اقتراح تحسينات على الأقل سوءا، ولكنّ الفقرة المقصودة فضحت كل شيء، فأظهرت أن وزير العدل يسوّق لإقامة نظام ديكتاتوري في لبنان، أقلّه طوال عهد ميشال عون.
والفقرة التي نسفت كل قابلية لنقاش موضوعي تتضمن الآتي:
“ولما كان بث هذه الشائعات قد اتخذ منحى مزخماً بعد الإنتصار العسكري الذي دحر الإرهاب على تخومنا الشرقية وحرر الأرض، وبعد تمكن الأمن الوقائي والإستباقي اللبناني من كشف خلايا إرهابية في الداخل”.
هكذا كتب سليم جريصاتي وبكل وقاحة…

 

قبل “الإنتصار”، سبق لجريصاتي أن ترأس اجتماعا لأركان “التيار الوطني الحر” في وزارة الطاقة وقرّر إطلاق ملاحقات، بحق كل من يهاجم استقدام البواخر الخاصة بتوليد الطاقة الكهربائية.
وقبيل “الإنتصار” ثبت، برأي لجنة ادارة المناقصات كما بمناقشات مجلس الوزراء، أن في الصفقة فعلا ما هو مشبوه.
وقبل “انتصار” عون بالرئاسة، تحوّلت الرابية الى مصنع اتهامات، فلم يبق خصم إلا واتُهم، ولم يبق تهديد بالتفحيم إلا وأطلق، ولم يبق إبراء إلا وأضحى…مستحيلا.
وبعد “انتصار” عون واظب “التيار الوطني الحر” بقيادة جبران باسيل على توجيه اتهامات فساد الى عبد المنعم يوسف، وعلى أساسها جرى “الإنتصار” عليه وتطييره من منصبه.
وحتى الآن، صدر قرار قضائي أثبت أن الإتهامات الباسيلية، باطلة بطلانا كاملا، ولا أساس لها من الصحة.
سنكتفي بهذا المثال، من دون توسيع، لأن الوقائع أكثر من الهم على القلب.

 

فلماذا لا يتولّى سعادة النائب العام، وفق كتاب معالي وزير العدل، ملاحقة كل من أطلّ على منبر الرابيه أو تظلّله، لتوجيه اتهامات وإطلاق شائعات؟
“من ثمارهم تعرفونهم”.
إبدأوا بأنفسكم. “أَخْرِجْ أَوَّلاً الْخَشَبَةَ مِنْ عَيْنِكَ، وَحِينَئِذٍ تُبْصِرُ جَيِّدًا أَنْ تُخْرِجَ الْقَذَى مِنْ عَيْنِ أَخِيكَ! ”
الشكوى من الصفقات، كانت قبل الإنتصار وتستمر بعده.
ما يحمي “الإنتصار” هو سلطة شفّافة وليس سلطة “متستّرة” بأدوات القمع، سلطة يُثبت من فيها أن سلوكه لا يتأثر بموقعه، فيصبح، عندما يظفر بكرسي، مناقضا لما كان عليه، يوم كان يطمح إلى هذا الكرسي.

 

janoubia

الجمعة, 22 أيلول/سبتمبر 2017 02:13

كتم الأسرار مضر بالصحة!

 

 

 

نشرت الهيئة الأميركية للصحة النفسية تقريرا مفاده أن كتم الأسرار يزيد حالة القلق عند الإنسان، ويؤثر سلبيا على الدماغ.

وقام فريق باحثون من جامعة كولومبيا في نيويورك بدراسة عينة مكونة من 600 شخص، قال 96 بالمئة منهم ان لديهم أسرارا، أغلبها عاطفية.

وسئل الأشخاص عن عدد المرات التي فكروا بها بالسر الذي يحملوه خلال مدة شهر، فكانت الإجابة: مرتين، وأن السر “يسبب لهم قلقا”.

 

وقالت الدراسة إن القلق ليس سببه محتوى السر، وإنما عملية الاحتفاظ بالسر، وعدم مشاركته مع أي أحد.

وأكدت الدراسة أن عينة الأشخاص الذين يحتفظون بأسرار، كانوا أكثر عرضة للأذى النفسي، بسبب استرجاع الذكريات السيئة وكتمانها.

المصدر:
وكالات

 

 

لفت الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الى “أننا لسنا هواة حرب ولا هواة قتال، لكن لو كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقف بوش وترامب والذي خلف ترامب، و”اسرائيل”، وبعض العرب وكل العالم أمامنا، فكل الذي امامنا لا يخيفنا”.

 

وخلال كلمة له في المجلس العاشورائي المركزي الذي يقيمه حزب الله في الضاحية قال نصرالله إن: “المقاومة هي وسيلة لتحقيق هدف ولا يجوز أن تتحول إلى هدف”، مؤكداً ان هذه هي إحدى المخاطر التي تواجهها الأحزاب والدول.

المصدر:
وكالات

 

 

تعود مظاهر الحياة الطبيعية الهادئة الى بلدة القاع الحدودية بعد معركة “فجر الجرود” التي دحر خلالها الجيش تنظيم “داعش” الارهابي مثّبتاً سيادة الدولة على طول السلسلة الشرقية من خلال انتشار وحداته فيها. فبعد ان كانت القاع عنواناً لحوادث امنية اتية من خارج الحدود وقعت فيها من خلال التفجيرات الارهابية التي ضربتها صيف العام الماضي او عمليات عسكرية في جرودها خاضها الجيش ضد التنظيمات الارهابية، تستعد لتتصدر واجهة الاهتمامات، لكن هذه المرّة من الباب الانمائي من خلال إعادة فتح معبر القاع-الجوسية الذي أقفله سوء الاوضاع الامنية في الجانبين اللبناني والسوري لثلاث سنوات.

معبر القاع – الجوسية الذي يُعدّ شرياناً اقتصادياً حيوياً للبقاعيين عامة والقاعيين بخاصة كَونه منفذ بري للتجّار اللبنانيين لتصريف الانتاج المحلي في الاسواق السورية، يستعد لفتح أبوابه قريباً (شهر كحد اقصى) بدفع و”اهتمام خاص” من المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم تجلّى خصوصاً في استحداث مركز للامن العام اللبناني على المعبر مباشرة كي يكون على مسافة قريبة من مركز الامن العام السوري من الجانب الاخر للحدود بعدما كان يبعد سابقاً نحو 11 كيلو متراً عن المعبر داخل الاراضي اللبنانية.

ويوضح رئيس بلدية القاع بشير مطر لـ”المركزية” “ان إعادة افتتاح المعبر مؤشّر ايجابي ودليل الى تحسّن الاوضاع في بلدتنا”، شاكراً اللواء ابراهيم على جهوده في اعادة افتتاحه.

واذ يؤكد “بأن الوضع في القاع جيد جداً لناحية تدنّي خطر التهديدات للعناصر الامنية من جيش وقوى امن”، يُبدي في الوقت نفسه “تخوّفه من خلايا نائمة قد تخطط لاعمال ارهابية في المستقبل، خصوصاً في منطقة مشاريع القاع بسبب الاكتظاظ السكاني فيها”.

 

وفي السياق، يُحذّر مطر “من عمليات تسلل لعائلات سورية في اتّجاه القاع عبر معابر غير شرعية (حوش السيد علي والقصر) في حدود السلسلة الشرقية، الامر الذي يزيد من نقمة القاعيين بسبب ارتفاع عددهم (نحو 200 عائلة”)، ويتساءل ” العائلات التي قد تكون نزحت من مناطق يُسيطر عليها تنظيم “داعش”، لماذا لا تستقر في مناطق تخضع لسيطرة النظام السوري بدل الهرب في اتّجاه مناطق لبنانية، علماً ان الاوضاع في سوريا، خصوصاً في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام مستقرّة”؟، مبدياً تخوفه “من سيناريو خطير لتوطين هؤلاء، خصوصاً ان معظمهم نزحوا الى لبنان بحثاً عن عمل”، ومطالباً الجيش “بتعزيز انتشاره على طول الحدود لمنع عمليات التسلل “الخطيرة”.

ويقول “صحيح ان عمليات التسلل لا توحي بموجة نزوح جماعي الا ان استمرارها يؤدي الى سيناريوهات خطيرة، وهذا يتطلّب اتّخاذ اجراءات، لاسيما من قبل الجيش لاغلاق المعابر غير الشرعية التي يتم فيها “تهريب” العائلات السورية في اتّجاه القاع مقابل دفع مبلغ مالي”.

وفي الشأن الاقتصادي-الانمائي للقاع، ناشد مطر الدولة بمؤسساتها الرسمية “الالتفات الينا من خلال العمل على تنفيذ مشاريع عدة حيوية، ونحن كبلدية سبق واودعنا نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني عبر محافظ بعلبك-الهرمل بشير خضر لائحة بالمشاريع التي نحتاجها لطرحها على جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء المخصصة لمحافظة بعلبك-الهرمل”، مذكّراً “بحقوق القاعيين بتعويضات المهجّرين التي لم يتقاضوها حتى الان”.

وتمنى مطر “على المعنيين من اجهزة امنية ووزارة بيئة تفعيل رخص الصيد في القاع بعد حرمان لسنوات نظراً للمردود الاقتصادي لموسم الصيد على اهالي القاع”.

المصدر:
الوكالة المركزية

 

 

وجه السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر انتقادات لاذعة لحزب الله، مؤكدا حرص بلاده على تعزيز قدرات الجيش اللبناني في مواجهة التحديات التي تواجه هذا البلد، وفي مقدمتها التنظيمات الجهادية.

وحقق الجيش اللبناني في الفترة الماضية إنجازا مهما حيث تمكن من دحر تنظيم داعش من جرود القاع ورأس بعلبك شرقي لبنان.

وباتت الحدود السورية اللبنانية اليوم خالية من الجهاديين، ولكن معركة الجيش مستمرة في ظل وجود خلايا نائمة وذئاب منفردة يخشى أن تشن هجمات في الداخل اللبناني ردا على انكسارات تنظيماتها.

وهناك قناعة لدى المجتمع الدولي بضرورة تعزيز قدرات الجيش اللبناني باعتباره الطرف الوحيد المخول له حماية البلاد.

وقال السفير البريطاني “الجيش اللبناني ليس بحاجة إلى مساعدة من حزب الله ولا من النظام السوري، ونحن نعلم ذلك لأنّنا نعمل عن كثب مع الجيش”.

وشدد على أنّ “الجيش القوي هو الّذي يسيطر على حدود بلاده، ولهذا نعمل على تقوية الجيش اللبناني ببناء أبراج مراقبة له لمراقبة الحدود”.

 

وتعتبر بريطانيا إحدى أبرز الدول الداعمة للجيش اللبناني وهناك اليوم في لبنان مستشارون عسكريون بريطانيون يجرون تدريبات لوحدات من الجيش.

وبدأ البرنامج البريطاني لتدريب الجيش اللبناني منذ العام 2012، أي في أوج الأزمة السورية وسينتهي في العام 2019.

وتولي الدولة الأوروبية أهمية كبرى لتعزيز استقرار لبنان، وترى أن حزب الله الشيعي أحد الأطراف الرئيسية التي تزعزع هذا الاستقرار، إلى جانب التنظيمات السنية المتطرفة.

وشدد شروتر قائلا “الجناح العسكري لحزب الله يُعتبر مؤسسة إرهابية، وأعضاؤه ليسوا منفصلين عن جناحه السياسي ولهذا نرفض التواصل معهم”.

وسعى حزب الله في الأشهر الأخيرة إلى التسويق لصورة الطرف المتصدر للحرب على داعش والتنظيمات الرديفة له، وقد حدا به الأمر إلى سرقة إنجاز الجيش اللبناني في الجرود، بيد أن مساعيه قوبلت بصد من المجتمع الدولي الذي ينظر إليه كتنظيم إرهابي لا يقل خطورة وعدوانية عن داعش وأخواتها.

المصدر:
العرب اللندنية

 

 
 
 
 
 
 

 

 

أعلن مسؤول طبي في مدینة قم الايرانية، الخميس، مقتل ثلاثة زوار واصابة 15 اخرین غالبيتهم عراقيون بانفجار انبوب غاز بفندق في قم.

 

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية “ارنا” عن المسؤول محمد رضا مظفري قوله ان الإنفجار ربما يكون ناجماً عن إنفجار “انبوب للغاز، داخل فندق یقع بالقرب من مرقد السیدة معصومة في مدينة قم”، مبينا ان “ذلك ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 15 اخرين بجروح وتدمير الفندق الذي یتكون من طابقین”.

واضاف ان “جميع المصابين نقلوا الى المستشفیات، لتلقي العلاج”.

 

 

من جانبها، ذكرت مصادر طبية ايرانية ان “غالبیة المصابین هم من الزوار العراقیین المتواجدین داخل الفندق”.

 

المصدر:
إرنا

 

 


 
تلزيمات مالية جديدة، من دون إجراء مناقصات، تدخل من بوابة التسجيل الإلكتروني للمغتربين الراغبين في الاقتراع في الانتخابات النيابية المقبلة. فقد وجهت مديرية الشؤون المالية في وزارة الخارجية والمغتربين إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء كتاباً طالبت فيه بنقل اعتماد من احتياطي الموازنة بقيمة مئتين وأحد عشر مليون ليرة موزعة كـ61 مليون لعقد اتفاق بالتراضي مع إحدى الشركات كونها تملك حقاً حصرياً للبرنامج الإلكتروني المعتمد في البعثات الديبلوماسية. و150 مليون ليرة لعقد رضائي مع إحدى شركات الإعلان العالمية، بعد استقصاء أسعار، لإعلام المغتربين بالبوابة الإلكترونية.

تذرع الكتاب بضيق الوقت لتبرير العقد الرضائي، كون المناقصة تتطلب وقتاً، ومن المفترض بدء العمل بالبوابة الإلكترونية نهاية في نهاية تشرين الثاني 2017.

لكن، نقل الاعتماد من أجل إبرام عقد بالتراضي يثير ريبة الأوساط القانونية. إذ يقول مصدر قانوني مطلع على الموزانة العمومية لـ”المدن” إن “المبدأ العام هو إجراء مناقصة عندما تريد الإدارة أن تنفق أمولاً، إلا أن الاستثناءات تتدرج بين المناقصة الحصرية واستدراج العروض والعقد بالتراضي”.

ويشير المصدر إلى أنه “في الحالة التي أمامنا، فإن التعاقد مع شركة INSYS يمكن تعليله قانوناً، كونها تملك حقاً حصرياً لبرامج FILENET العالمية وسبق لوزارة الخارجية أن دفعت بدل تراخيص استخدامها. كذلك، بالنسبة إلى شركة MEDIA PAC كونها شركة منفذة لبرنامج استعادة الجنسية سابقاً. ما يعني أن الحالتين المذكورتين ينطبق عليهما التعليل القانوني الوارد في المادة 147- الفقرة 2 من قانون المحاسبة العمومية، التي تنص على أنه يمكن عقد الاتفاقات بالتراضي، مهما كانت قيمة الصفقة، إذا كانت تتعلق باللوازم والأشغال والخدمات الإضافية التي يجب أن يعهد بها إلى الملتزم الأساسي لئلا يتأخر تنفيذها، أو لا يسير سيراً حسناً فيما إذا جيء بملتزم جديد أثناء تنفيذ الصفقة، ويجوز ذلك:

– إذا كانت اللوازم والأشغال والخدمات غير متوقعة عند إجراء التلزيم الأول، ومعتبرة من لواحقه، وتشكل جزءاً متمماً له.

– إذا كانت اللوازم والأشغال والخدمات يجب أن تنفذ بواسطة آلات وتجهيزات خاصة يستعملها الملتزم في مكان العمل، على أن تكون غير متوقعة عند إجراء التلزيم، وأن تشكل جزءاً متمماً له”.

لكن الإشكالية، وفق المصدر القانوني، تكمن في العقد الرضائي المزمع إبرامه بحسب الكتاب بـ”قيمة 150 مليون ليرة مع إحدى شركات الإعلان العالمية بعد استقصاء أسعار”. ويوضح المصدر أنه “طالما استطاعوا القيام باستقصاء أسعار فيمكنهم إجراء مناقصة، بل إن الوزارة هنا ملزمة بإجراء مناقصة وذكر من هي الشركة العالمية”.

ويوضح المصدر أن التذرع بضيق الوقت لإجراء عقد رضائي “ساقط. ذلك أن الظرف الطارئ هو حدث لم يكن مرتقباً حدوثه، بينما الانتخابات النيابية هي أمر مرتقب حدوثه. فلماذا الإنتظار حتى تاريخه للسير بالبوابة الإلكترونية؟”.

جنبلاط
وكان النائب وليد جنبلاط قد أطلق مواقف نارية ضد البطاقة الممغنطة وصفقة بواخر الكهرباء، مغرداً: “إلى الوزراء من اللقاء الديمقراطي لا تدعوا الشيطان يدخل في التفاصيل، أي أن تكون وزارة الخارجية مسؤولة عن الصوت الاغترابي. وكفانا أن البطاقة الممغنطة مرت وغفلتكم بلمحة البرق فاحذروا من غيرها. وعلى سبيل المثال السفن التركية التي هي مأساة الوطن       المصدر : صبحي أمهز – المدن

الصفحة 1 من 273