The Observer
     
The Observer

The Observer

أتيت لأطلب منكم أن تقولوا الحقيقة مهما كانت صعبة . 

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 


 

الرئيس الفرنسي يرى اتفاق 2015 غير كاف لكبح أنشطة ايران في المنطقة ويسعى الى مناقشة عقوبات جديدة ردا على برنامجها الباليستي.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الاتفاق النووي الإيراني ليس كافيا في ضوء تنامي نفوذ طهران في المنطقة ومواصلتها اختبار الصواريخ الباليستية.

لكن ماكرون، الذي كانت بلاده أحد أصعب أطراف التفاوض بين إيران والقوى العالمية، جدد القول إن إلغاء الاتفاق سيكون خطأ.

وقال ماكرون للصحفيين في نيويورك “هل يكفي الاتفاق؟ لا ليس كافيا في ضوء تطور الوضع الإقليمي وتنامي الضغوط التي تمارسها إيران على المنطقة وفي ضوء زيادة النشاط الإيراني على المستوى الباليستي منذ الاتفاق”.

وأضاف أنه يريد مناقشة عقوبات محتملة بشأن برنامج إيران للصواريخ الباليستية وبدء التفاوض فورا على ما سيحدث عندما يبدأ رفع القيود على الاتفاق في 2025 وإجراء نقاش حول دور إيران في المنطقة.

وقال ماكرون “لنكون صرحاء. التوتر يزداد وانظروا إلى أنشطة حزب الله وضغط إيران على سوريا. نحن بحاجة إلى إطار عمل واضح لنتمكن من طمأنة الدول في المنطقة والولايات المتحدة”، مضيفا أنه مستعد للوساطة بين الولايات المتحدة وإيران.

وأشار ماكرون إلى أنه لم يفقد الأمل في إقناع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتغيير رأيه بعد أن وصف ترامب الاتفاق بأنه “الأسوأ على الإطلاق”.

وأضاف ماكرون أنه يعتقد أنه استطاع إقناع ترامب بالسماح لفرنسا والأمم المتحدة لعب دور الوسيط بين طهران وواشنطن فيما يتعلق بالوضع في سوريا حيث تؤيد إيران بشدة الرئيس السوري بشار الأسد.

محادثات سوريا

قال ماكرون “اقترحت أن نبدأ العمل بشأن مجموعة اتصال على مستوى الدول الخمس (بريطانيا والصين وألمانيا وفرنسا وروسيا) وهو ما تحقق وسنوسع المجموعة لتمثل القوى السياسية في سوريا والقوى الإقليمية دون إيران”.

وسيجتمع وزراء خارجية الدول الخمس لمناقشة مجموعة الاتصال صباح الخميس في الأمم المتحدة حيث يحتشد زعماء العالم للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة.

وكانت آخر محاولة دولية كبيرة لحل الأزمة السورية قد باءت بالفشل عندما نحيت مجموعة الاتصال بشأن سوريا التي كانت تشمل إيران جانبا بعد أن سيطرت القوات الحكومية السورية على معقل مقاتلي المعارضة في مدينة حلب العام الماضي.

وتدور المبادرة الفرنسية حول إحياء محادثات السلام التي تتوسط فيها الأمم المتحدة في جنيف والمضي قدما بتنفيذ خارطة طريق تابعة للأمم المتحدة.

ميدل ايست أونلاين

 


 

اشار مصدر مطلع لصحيفة “الجريدة” الى أن موسى محمد وهبي، الملقب “أبوعلي”، أحد مسؤولي جهاز الأمن الخاص بالأمين العام لحزب الله حسن نصرالله وأحد مرافقيه الدائمين، والذي توفي الأسبوع الماضي، قُتِل في عملية تصفية داخلية، مضيفاً أن “أبوعلي” كان يمتلك معلومات مهمة في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري.

وقال المصدر إن تصفية وهبي جاءت مماثلة لاغتيال القيادي في “حزب الله” مصطفى بدرالدين، الذي كان مطلوباً للمحكمة الدولية الخاصة باغتيال الحريري، قبل أن تعلن في تموز الماضي وقف ملاحقته بعد تأكدها من وفاته.

وتساءل: “على من سيأتي الدور بعد وهبي؟”، مضيفاً أن “هناك انطباعاً داخل أوساط الحزب بأن كل من كان له علاقة باغتيال الحريري يتحسس عنقه، فإن لم تطله المحكمة الدولية فستطاله بالتأكيد التصفيات الداخلية للتخلص من كل الدلائل والقرائن”.

ورفض المصدر تأكيد ما إذا كان وهبي هو المتهم الجديد من “حزب الله”، الذي تردد أن المحكمة الدولية ستكشف هويته قريباً، وأنها أودعت لدى قاضي الإجراءات التمهيدية في تموز الماضي قرارها الاتهامي الثاني، الذي يرتبط بواحدة من القضايا الثلاث، وهي محاولتا اغتيال الوزير السابق إلياس المر ووزير التربية الحالي مروان حمادة، واغتيال الأمين العام السابق للحزب الشيوعي جورج حاوي.

وجاء خبر وفاة وهبي بعد يوم من ظهور التقارير عن نية المحكمة اتهام عنصر جديد من حزب الله، غير أن المصدر أكد أن أبوعلي يعرف الكثير عن قضية اغتيال الحريري، واصفاً إياه بـ«رجل الأسرار الأول» في الحزب.

المصدر : الجريدة

الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 18:34

"صورة" تشعل غضب اللبنانيّين

 

 

 

 

 

 
mtv 
 
 
إنتشرت صورة بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان أثارت الغضب بسبب السطحية والعنصرية من قبل البعض. الصورة تظهر سيّدة في محل للعناية بالجمال تقوم بطلاء أظافرها والعاملة الأجنبية لديها تمسك بأنبوب النرجيلة حتّى لا يفوتها أي "نفس" وهي تعتني بأظافرها.

والتعليق الوحيد على هذه الصورة كان عن نسبة العنصرية والسخافة من قبل البعض.

تفاصيل هذا الخبر وغيره من الأخبار تجدونها ضمن فقرة Connected في الفيديو المرفق.
 
الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 18:26

أمل تمنع جورج من دخول غرفة نومها... والسبب؟

 

 

 
mtv 

سألت مجلة GOSSIP COP الأميركية إن كانت أمل كلوني منعت زوجها الممثل الهوليوودي جورج كلوني، من دخول غرفة نومهما بسبب شعورها بالتعب بعد إنجابهما للتوأم ألكسندر وإيلا.

 

ولفتت الى أنّ هذا الخبر انتشر في الأسبوع الأخير، لكنّ حظر علم الدين المفروض على كلوني يبدو غير منطقي.

 

وبدأت القصة من مجلة STAR التي قالت إنّ علم الدين تريد سراً أن يعود كلوني الى العمل قريباً، وأضاف مصدر تحدث لها أنّ الأاخبر يعتقد أنّه يساعد زوجته خلال تواجده في المنزل ورعايته للطفلين، إلا أنّه يزيد من عملها، وأشار المصدر الى أنّ علم الدين تقول ممازحة إنّها تشعر أنّ لديها 3 أطفال.

 

وبحسب الخبر، فإنّ المحامية اللبنانية الأصل اقترحت على زوجها أن يبيت في غرفة الضيوف، لترتاح هي قليلاً.

الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 18:18

الجبير: إيران تلعب دوراً "مؤذيا" في لبنان

 

 

 
 mtv
 
 
هاجم وزير الخارجية السعودية، عادل الجبير، إيران، ووصفها بأنها تلعب دورا "مؤذيا" في لبنان، و"مدمرا" في سوريا.
 
وقال الجبير في تصريحاته بمنتدى "بلومبرغ" الاقتصادي، إن إيران تتدخل في العراق، وتهرب الأسلحة والمتفجرات إلى الجماعات الإرهابية في البحرين والكويت واليمن، كما أنها تتدخل في شؤون باكستان وأفغانستان.

 
وتابع قائلا "كما نرى طهران تدفع بأجندتها الطائفية لمهاجمة السفارات واغتيال الدبلوماسيين، وزراعة الخلايا الإرهابية في العديد من البلدان، وهذا ليس سلوك بلد يريد أن يكون جزءا من المجتمع الدولي".



ورد الوزير السعودي على سؤال عن مدى التزام إيران بالاتفاق النووي، قائلا: "لا أعتقد أن إيران ملتزمة بالاتفاق النووي، لأن جزءا من روح الاتفاق هو التزام طهران بمبادئ حسن الجوار، وأن تتبع الاعتدال والسياسات السلمية، وهذا لم تفعله".
 
وتطرق الجبير في لقائه للأزمة مع قطر، وقال إن الدوحة مطلوب منها الالتزام بوقف دعم الإرهاب والتطرف، وتمويل الجماعات الإرهابية، والتدخل في شؤون الدول الأخرى.
وأضاف: "مشكلة قطر بسيطة جدا. سياسة قطر خلال الأعوام الـ22 الماضية كانت دعم الجماعات المتطرفة والإرهابية، ونحن نؤمن أن علينا امتلاك سياسة لا تسامح فيها حيال هذا الأمر".


وتابع قائلا: "على قطر وقف تمويل ودعم الإرهاب والتطرف ووقف توفير ملجأ للأشخاص المرتبطين بالجماعات الإرهابية وتمويلها ووقف نشر الكراهية عبر إعلامها والتدخل في شؤون الدول الأخرى".


وحول ما إذا كان يشعر بالتفاؤل حيال إمكان حل هذه المشاكل رد الوزير السعودي بالإيجاب، مضيفا: "عندما تبدأ دولة ما بالعيش وفق الأسس الدولية المعتادة، وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى فيمكن التعامل معها، ولكن عندما تقرر دولة ما العيش خارج القانون أو في مكان تضع فيه رجلا هنا ورجلا هناك فلا يمكن ذلك".

 

كشفت مصادر قواتية لـ”الديار” أن لا تمديد للمجلس النيابي وان المسألة محسومة وتسير باتجاه اجراء الانتخابات النيابية، لافتة الى أن الظروف اليوم تغيرت حيث انتخب لبنان رئيس للجمهورية واقر برلمانه قانوناً انتخابياً جديداً وانطلاقا من ذلك لا يوجد اي مبرر لعدم اجرائها.

واشارت هذه المصادر الى أن القوات اللبنانية اكدت أنها جاهزة لخوض الانتخابات في اي وقت علما أن الجلسة التي سيدعو اليها الرئيس نبيه بري لطرح قانون معجل مكرر ستشكل مناسبة لانهاء كل الجدل الحاصل حاليا وفي الوقت ذاته للاتفاق على تفاصيل موعد الانتخابات النيابية.

وهنا، رأت المصادر القواتية أنه في حال عدم جهوزية وزارة الداخلية لتوفير البطاقة البيومترية واستخدام ذلك، مبررا لتأجيل الانتخابات فذلك امر ترفضه القوات اللبنانية التي صرحت أن طريقة اقرار البطاقة البيومترية كانت خاطئة شكلا ومضمونا لان الاقرار لا يكون بالتراضي.

وتابعت المصادر القواتية بالقول: “بالنسبة لنا، لا مشكلة في التصويت ببطاقة الهوية مع التسجيل المسبق على ان يتم توفير البطاقة البيومترية للانتخابات النيابية لعام 2022″.

 

في موازاة ذلك، قالت المصادر القواتية لـ”الديار” ان التواصل مع التيار الوطني الحر مستمر ولن يتوقف، مشيرة الى ان التباينات التي حصلت بين الطرفين حيال عدة ملفات كانت جميعها تحت سقف ورقة التفاهم كما انها تعكس سلوك ديموقراطي يمارسه الجانبان في التعاطي مع ملفات الشأن العام. ولفتت الى ان القوات اللبنانية في جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت مساء الاحد عارضت مسألة التنفيذ بالتراضي للبطاقة البيومترية وهذا يؤكد ان القوات تقارب جميع الملفات ضمن القوانين المرعية ومؤسسات الرقابة كي يستعيد المواطن في نهاية المطاف ثقته بمؤسسات الدولة.

واكدت المصادر انه بمعزل ما اذا كان الرئيس الاميركي قد عنى بكلامه بقاء اللاجئين السوريين في الدول المضيفة او عودتهم الى بلادهم ان هذا القرار هو قرار لبناني محض وليس قرارا اميركيا ولا فرنسيا ولا بريطانيا والى ما هنالك كما استندت الى الدستور اللبناني الذي يمنع التوطين.

ورأت هذه المصادر ان القوات اللبنانية اوضحت موقفها حيال ملف اللاجئين السوريين في لبنان والذي يقضي بعودتهم الى اراضيهم ومناشدة المجتمع الدولي على مساندة لبنان في حمل هذا الثقل الكبير وفي الوقت ذاته شددت هذه المصادر على رفض القوات التفاوض مع النظام السوري لعودة اللاجئين الى قراهم وبلداتهم.

المصدر:
الديار

 

علمت “الديار” أن الايام المقبلة قد تشهد عملية أمنية خاصة تستهدف ابرز المطلوبين في مخيم عين الحلوة الذي يلاحقهم الجيش على خلفية ارتباطهم بملفات ذات طابع ارهابي. وهذه العملية ستكون شبيهة بتلك التي ادت الى اعتقال الارهابي عماد ياسين من داخل معقله في حي الطوارئ في المخيم حيث قامت وحدة من مخابرات الجيش باعتقاله.

وتسير الامور بين الفصائل الفلسطينية والجيش اللبناني في عين الحلوة الى المزيد من التأزم وذلك لعدم استجابة القادة الفلسطينيين لمطالب الجيش التي تقضي بتسليم مطلوبين ارهابيين من الجنسية الفلسطينية واللبنانية وابرزهم شادي المولوي.

والحال أن القيادة الفلسطينية في المخيم لم تتعاون مع الاجهزة اللبنانية كما تعهدت ولم تأخذ اجراءات وخطوات أمنية تضيق على المطلوبين لتسلمهم لاحقا الى السلطات اللبنانية بل اقتصر الامر فقط على توقيف مطلوب واحد وهو خالد مسعد المعروف بخالد السيد والذي ارتبط اسمه بشبكة رمضان التي كان تخطط لاستهداف المطار ومرافق سياحية اخرى غير ان الامن العام كشف عناصر الخلية الارهابية واحبط خطتها.

 

اضف الى ذلك، ان اللافت في ملف الارهابيين انه بعد معركة “حي الطيرة” في عين الحلوة منتصف آب الماضي وبعد جولة الاشتباكات التي دارت بين حركة فتح والجماعات الاسلامية المتطرفة، اتخذت الجماعات الارهابية اجراءات خاصة بها قضت بانتقالها الى احياء اخرى تسيطر عليها مجموعات اسلامية صغيرة منها جند الشام وفتح الاسلام. واثر ذلك التقت عصبة الانصار الاسلامية وامير الحركة الاسلامية المجاهدة الشيخ جمال الخطاب رموز من المطلوبين تحت شعار تفادي ما هو اخطر بعدما لمسوا جدية الجيش في ضبط الاشكالات الامنية داخل المخيم.

وفي هذا السياق ايضا، علمت “الديار” ان الجيش يحرص على ان تكون المعالجة الامنية لمخيم عين الحلوة على ايدي جهات فلسطينية مراعاة للحساسية اللبنانية-الفلسطينية، كما يشدد الجيش على عدم تورطه بشكل مباشر في عين الحلوة واعتقال المطلوبين في وقت تتفرج الفصائل الفلسطينية ولا تحرك ساكنا لضبط المخيم امنيا. انما وفي الوقت ذاته، يستعجل الجيش على تنفيذ الحل الامني في المخيم وعلى معالجة ملف المطلوبين داخله في ظل تأييد دولي داعم لمواصلة الجيش محاربته للارهاب.

المصدر:
الديار

أكدت مصادر أمنية لـ”الجمهورية”، أنّ التحقيق مع افراد “شبكة الـ 19” بلغ مرحلة متقدمة، وتمكّن من تحديد المتورطين المباشرين من بين الموقوفين الـ19، وبعضهم ينتمون الى تنظيم “داعش” ويعتبرون من الخطيرين جداً، واعترف أحدهم بأنه كان على وشك تنفيذ عملية انتحارية بحزام ناسف، الّا أنّ المصادر تَكتّمت على المكان المستهدف، فيما تمكن المحققون من انتزاع اعتراف من بعض هؤلاء الموقوفين بأنهم كانوا يخططون لتنفيذ عمليات امنية في بعض الامكنة، بتوجيه من الرأس المدبّر الموجود في مخيم عين الحلوة المصري من ام لبنانية من بلدة فنيدق الشمالية فادي إبرهيم أحمد علي أحمد الملقّب بـ”أبو خطاب»”.

 

وكذلك تنفيذ اغتيالات وتصفية لبعض الشخصيات، رفضت المصادر تحديد هوياتها، الا انها اشارت الى انّ الشخصيات المستهدفة أبلغت بالأمر وطلب منها اخذ الحيطة والحذر وتكثيف اجراءاتها الامنية والانتباه في تنقلاتها.

المصدر:
صحيفة الجمهورية
 

 

الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 14:40

روحاني: “إيران دولة تسامح”!

 

 

اكّد الرئيس الدولة الايرانية حسن روحاني انّ “إيران دولة تسامح ولا تهدد أي دولة ولا تسعى لتصدير الثورة بل لإعادة إمبراطوريتها”.

وشدّد روحاني في كلمة القاها امام الجمعية العامة في الامم المتحدة على “رفضهم السلاح النووي مرارا وتكرارا”، مضيفا انّ ” قدراتنا الصاروخية هي أدوات ردع هدفها حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة فقط”.

 

واعتبر “انّ الاتفاق النووي تم التوصل إليه بعد مفاوضات لعامين وسنردّ بقوة على أي انتهاك للاتفاق النووي:

المصدر:
Sky News

قالت الشرطة البريطانية صباح الخميس، إنها ألقت القبض على شخص سادس فيما يتعلق بهجوم في محطة بارسونز جرين لقطارات الأنفاق في لندن أسفر عن إصابة 30 شخصا.

 

وأضافت الشرطة في بيان، أنها اعتقلت شابا يبلغ من العمر 17 عاما في ثورنتون هيث بجنوب لندن.

المصدر:
وكالات