أوبرا وينفري رئيسة الولايات المتحدة الأميركية؟
     
الثلاثاء, 09 كانون2/يناير 2018 16:36

أوبرا وينفري رئيسة الولايات المتحدة الأميركية؟

Written by
Rate this item
(0 votes)
 
 
 
 
 

قال مقرّبون من الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري لـ CNN، أمس، إنّها تفكّر بجدّية بالترشّح للرئاسة الأميركية عام 2020، وذلك بعد يوم واحد من حصولها على جائزة "غولدن غلوب" الفخرية، عن مجمل أعمالها.

وكان قد أشعلَ محِبّو مقدّمةِ البرامج الأميركية مواقعَ التواصل الاجتماعي تويتر يوم أمس، مطالِبين إيّاها بالترشّح للانتخابات الرئاسية الأميركية بعدما ألقت أوبرا وينفري في حفلِ توزيع جوائز "غولدن غلوب" كلمةً ملهمة دعماً لمن كشفنَ حوادث التحرّش الجنسي داخل هوليوود وخارجها.

وانهالت التغريدات تحت وسمَي "أوبرا وينفري رئيسة" و"أوبرا 2020" بعد انتهاء كلمتها في الحفل الذي صارت خلاله وينفري أوّلَ امرأةٍ مِن أصل أفريقي تحصل على جائزة "سيسل بي. دوميل" الفخرية عن مجمل أعمالها.

وحظيَت الممثلة ومقدّمة البرامج والمنتجة التلفزيونية الشهيرة البالغة 63 عاماً، بتكريم وحفاوة كمثال يُحتذى به وكشخصية نسائية قوية.

في الماضي، عبّرت وينفري عن عدم اهتمامها بالترشّح للرئاسة. وقالت في مقابلةٍ مع تلفزيون "سي.بي.إس" في تشرين الأوّل، لدى سؤالها عمّا إذا كانت ستسعى لخوض انتخابات 2020: "لن أترشّح لأيّ منصب".

لكنّ صحيفة "لوس أنجليس تايمز" نَقلت عن ستيدمان جراهام شريكِها منذ فترة طويلة قوله يوم الأحد، إنّ "الأمر يتوقف على الناس... ستفعل ذلك بالتأكيد".

وجاء تكريم وينفري في عامٍ خيّمت فيه على الحفل الأوّل في موسم جوائز هوليوود والسابق على حفل الأوسكار، ظلالُ فضيحةٍ تسَبَّبت في سقوط العشرات من الرجال النافذين في المجال مع كسر النساء أعواماً من الصمت.

وارتدت وينفري، مِثل الكثير من الحضور، ثوباً أسود إظهاراً لدعمها لضحايا التحرّش الجنسي. واستغلّت وينفري خطابَها للإشادة بنساء كشَفن عن قصص تعرّضِهنّ للتحرّش الجنسي وانتهاكات، ولإعلان أنّ "يوماً جديداً يلوح في الأفق" للفتيات والسيّدات. 

 
 ALJOUMHOURIYA
 
Read 71 times
The Observer

أتيت لأطلب منكم أن تقولوا الحقيقة مهما كانت صعبة . 

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.